2020-10-27

“سي إيه إيه”: الصين عطلت طوارئ “كورونا” لصالحها

اتهمت وكالة الاستخبارات الأمريكية، بكين بمحاولة منع منظمة الصحة العالمية من إعلان حالة الطوارئ لمواجهة  تفشي “كورونا” في يناير، لتتمكن من جلب إمدادات طبية من جميع أنحاء العالم.

وأفادت مجلة “نيوزويك” في تقريرها أن وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي آي إيه” تعتقد أن الصين حاولت منع منظمة الصحة العالمية من إعلان حالة طوارئ دولية بسبب تفشي وباء “كورونا” في يناير الماضي، لتتمكن من استيراد كميات كافية من المعدات الطبية لمواجهة الوباء.

كما نقلت المجلة  عن مسؤولين في “سي آي ايه” قولهم “إن الصين سعت للضغط على المنظمة بتهديدها بوقف جميع أشكال التعاون معها في التحقيقات بشأن مصدر فيروس “كورونا”، إذا أعلنت المنظمة حالة طوارئ صحية عالمية”.

في المقابل، المنظمة الأممية أي تدخل شخصي من قبل الرئيس الصيني في عملها وتقاريرها، غير أنها امتنعت عن تناول مسألة ما إذا كان المسؤولون الصينيون قد بذلوا أي جهد لتأخير أو منع إعلان حالة طوارئ صحية عالمية، بحسب المجلة الأمريكية.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندميير لمجلة “نيوزويك”: “نحن لا نعلق على مناقشات محددة مع الدول الأعضاء ولكن يمكننا القول إنه في جميع الأوقات خلال الوباء عملت منظمة الصحة العالمية وفقا لولايتها كمنظمة فنية قائمة على الأدلة تركز على حماية جميع الناس في كل أرجاء العالم.

وتواجه الصين عاصفة من الانتقادات جراء معالجتها الأولية لتفشي الفيروس التاجي في مدينة ووهان، واتهمت بكين بمحاولة إسكات الأطباء الذين حاولوا تنبيه العالم من عدوى الوباء.

المصدر: “نيوزوييك”

 

 

شارك