2020-10-02

قرصنة لقاح “كورونا”.. فصل جديد من أزمة بكين وواشنطن

حذرت السلطات الأمريكية، الأربعاء، الباحثين الأمريكيين من أن قراصنة تقف وراءهم الصين يحاولون سرقة أبحاث وملكيات فكرية على صلة بعلاجات لفيروس “كورونا”.

وأورد بيان مكتب التحقيقات الفيدرالي ولوكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنى التحتية، أنه تم تنبيه المنظمات التي تجري أبحاثا حول الوباء من “استهداف مرجح وخروق للشبكة من جانب جمهورية الصين الشعبية”.

وأضاف البيان: “لقد لوحظ أن هؤلاء الفاعلين يحاولون تحديد بيانات الملكية الفكرية والصحة العامة ذات الصلة باللقاحات والعلاجات والاختبارات من الشبكات والموظفين المنتسبين إلى البحوث المتعلقة بالفيروس التاجي والحصول عليها بطريقة غير مشروعة”.

وذكر البيان أن “جهود الصين لاستهداف هذه القطاعات تشكل تهديدا كبيرا لجهود دولنا لمواجهة جائحة “كورونا”.

وتواجه الصين عاصفة من الانتقادات جراء معالجتها الأولية لتفشي الفيروس التاجي في مدينة ووهان، واتهمت بكين بمحاولة إسكات الأطباء الذين حاولوا تنبيه العالم من عدوى الوباء.

المصدر: “أ ف ب”

شارك