2020-10-19

أنقرة: لن نسمح بدمج “الوحدات الكردية” في المسار السياسي بسوريا

أعلنت تركيا أنها لن تسمح لما اعتبرته محاولات من روسيا والولايات المتحدة لدمج “وحدات حماية الشعب” الكردية في المسار السياسي السوري، مؤكدة أنها ستمنع إنشاء “ممر إرهابي” على حدودها.

وصرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في حديث لقناة “A Haber” التلفزيونية المحلية، أن روسيا والولايات المتحدة تحاولان دمج “وحدات حماية الشعب”، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وفرعا لـ”حزب العمال الكردستاني”، في المسار السياسي السوري تحت مسمى “قوات سوريا الديمقراطية” أو “السوريين الأكراد”.

وقال جاويش أوغلو أن روسيا كانت مصرة على هذا الأمر وحاولت جاهدة السير في هذا الطريق، قبل دخول “وحدات حماية الشعب” بشكل كامل إلى دائرة سيطرة الولايات المتحدة.

وأكد جاويش أوغلو أن تركيا ليست ضد الأكراد، مبينا: “بعد الفشل في إنشاء دويلة في هذه المنطقة، تعمل الولايات المتحدة هذه المرة على خطة الدمج في النظام السياسي، وخاصة أنهم يحاولون دمج المجلس الوطني الكردي مع وحدات حماية الشعب”.

وبين وزير الخارجية التركي أن تمثيل الأكراد لا يمكن أن يقع على عاتق الإرهابيين، مضيفا: “موقفنا واضح جدا، لن نسمح بإنشاء ممر إرهابي بالمنطقة، ولا لشرعنة الإرهابيين فيها”.

ودعت روسيا إلى حوار داخلي بين القوى الكردية والسلطات السورية، مشددة على ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وإعادة كل مناطق البلاد إلى سيطرة دمشق.

المصدر: وكالات

شارك