2020-10-01

إيران تتوغل في أوروبا وأمريكا بـ”خلايا نائمة” للثأر من مقتل سليماني

حذر تقرير استخباراتي من أن خلايا إيران وحزب الله النائمة في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبي تخطط لشن هجمات في أوروبا وأمريكا ثأرا لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وكشفت ورقة بحثية كتبها الباحثان المتخصصان بشؤون الاستخبارات آيوان بوب وميتشل سيبلر بعنوان “طريقة عمل إيران وحزب الله في الغرب” أن أدلة متزايدة تشير سعي إيران وحزب الله خلال السنوات الأخيرة إلى إنشاء شبكة نائمة في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية، والتي يمكن تفعيلها لشن هجمات كجزء من هجوم انتقامي.

ولخص التقرير إلى هذه النتيجة  معتمدا على وثائق المحكمة وتقارير مفتوحة المصدر عن الاعتقالات الأخير لأعضاء من حزب الله وعملاء إيران في الولايات المتحدة وخارجها.

وأشار الباحثان إلى أن “الغرب معرض لخطر مرتفع للثأر الإيراني ولذلك، من المهم تحليل وتقييم جهوزية إيران ومواليها قبل ارتكاب هجمات إرهابية في الغرب”.

كما وظفت الورقة تصريحات القائد الجديد لـ”فيلق القدس” إسماعيل قاآني، بعد مقتل سليماني: “لقد ضربوه بطريقة جبانة، ولكن بفضل الله ومن خلال محاولات الباحثين عن الحرية في جميع أنحاء العالم الذين يريدون الانتقام من دمه، سنضرب عدوه بطريقة رجولية”.

كذلك، دعوة زعيم حزب الله حسن نصر الله إلى تنفيذ “العقوبة المناسبة” على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أن هذه “ستكون مسؤولية ومهمة جميع مقاتلي المقاومة في جميع أنحاء العالم”.

ويصنف الأمريكيون سليماني بـ”الرجل الأخطر” في الشرق الأوسط، الذي أدار معارك في مواجهتهم على مدار أعوام طويلة، وكان له دور كبير في بناء ودعم حزب الله اللبناني، والفصائل الشيعية في العراق، وتنفيذ عشرات العمليات السرية خارج إيران.

وقتل سليماني وعدد من مرافقيه بالإضافة إلى كوادر في الحشد الشعبي العراقي بضربة جوية أمريكية استهدفت رتل سيارات كانوا يستقلونها في محيط مطار بغداد الدولي في شهر يناير.

المصدر: وكالات

شارك