2020-07-16

سجناء “داعش”.. “الحلقة الأصعب” بمهمة واشنطن في سوريا

سلطت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على أوضاع تنظيم “داعش” ووضع مقاتليه في السجون والمخيمات التي تقع تحت سلطة القوات الأميركية والأكراد،

وأشارت الصحيفة إلى وجود، حوالي 10 آلاف من مقاتلي “داعش” في سجون يديرها الأكراد ويشكلون “خطرا كبيرا” على مهمة الولايات المتحدة في شمال شرق البلاد.

وذكر التقرير أن مقاتلي “داعش” الذين يحتجزون في ظروف مزرية، بما في ذلك خطر الانتشار المحتمل لفيروس “كوفيد-19″، قاموا بأعمال شغب في أكبر سجن في الحسكة مرتين في الشهرين الماضيين.

ونقلت الصحيفة عن القادة الأمريكيين قولهم للمحققين من مكتب المفتش العام في البنتاغون إنه تم إخماد الانتفاضات، لكن “خطر الاختراق لا زال قائما”.

وحذر التقرير الأخير للمفتش العام في الولايات المتحدة من أن المهمات العسكرية في العراق وسوريا، تواجه هجمات من مقاتلي “داعش” الذين جددوا نشاطهم، و ومخاوف من أن فيروس “كورونا” يمكن أن يصيب صفوفها.

وتضم السجون حوالي 10.000 رجل، من بينهم حوالي 8.000 من السكان المحليين سوريين أو عراقيين وحوالي 2000 آخرين من 50 دولة رفضت حكوماتها إعادتهم إلى أوطانهم.

وينحدر العشرات منهم من أوروبا، مثل بلجيكا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، وعدد أكبر من جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك مصر وتونس واليمن.

المصدر: “نيويورك تايمز”

شارك