2020-07-14

واشنطن تدرس إرسال عسكريين إلى تونس لمنع “التدخل الروسي” بليبيا

أعلنت القيادة الأمريكية بإفريقيا أن واشنطن تدرس إرسال لواءا مساعدا من العسكريين إلى تونس، بزعم منع التدخل الروسي في شؤون المنطقة.

وأفادت القيادة أن رئيسها، الجنرال ستيفين تاونسند، تحدث مع وزير الدفاع التونسي عماد الحزقي بخصوص هذا الموضوع.

وقال تاونسند في هذا الصدد “مع استمرار روسيا في تأجيج نيران الصراع الليبي، فإن مسألة الأمن الإقليمية في شمال أفريقيا تقلق بشكل متزايد. نحن ندرس طرقا جديدة للرد على التهديدات للأمن العام، بما في ذلك استخدام لواء المساعدة الأمنية”.

ويتم استخدام هذا النوع من اللواءات الأمريكية مع عدد مختلف من الأفراد العسكريين لتدريب وتجهيز العسكريين من البلدان الشريكة على أراضيها.

كما أعرب تاونسند عن أسفه لأن شركاء الولايات المتحدة في أفريقيا “محاصرون من قبل شخصيات خبيثة وشبكات إرهابية”.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت روسيا في وقت سابق بالتدخل في الشؤون الليبية من خلال دعم قوات خليفة حفتر، فيما نفت روسيا مزاعم التدخل ومؤكدة اهتمامها بتسوية سياسية في ليبيا.

المصدر: وكالات

شارك