2020-09-25

موسكو ترفض اتهامها بإصدار عملات ليبية مزيفة

رفضت موسكو الاتهامات الأمريكية بإنتاج عملة مزيفة لليبيا، السبت، وذلك بعد إعلان مالطا احتجاز شحنة أموال كانت في طريقها إلى ليبيا تعادل 1.1 مليار دولار.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان أنه “تم توقيع عقد لختم الدينار الليبي في عام 2015 بين شركة “غوزناك” ورئيس مصرف ليبيا المركزي، وافق عليه مجلس النواب الليبي”.

وقالت الخارجية: “روسيا أرسلت شحنة عملات ليبية إلى طبرق وفقا لاتفاق عام 2015 مع البنك المركزي الليبي، في الوقت نفسه، ننطلق من حقيقة أن هذه الأموال ضرورية للحفاظ على استقرار الاقتصاد الليبي بأكمله”.

كما ذكرت الخارجية الروسية أنه ووفقا للمعطيات السابقة يكون “المزور ليست الأموال الليبية بل التصريحات الأمريكية”.

بدورها، أعلنت شركة “غوزناك الروسية” لطباعة العملات النقدية في بيان السبت أيضا أن “مالطا انتهكت القانون الدولي باحتجازها في سبتمبر شحنة أموال مطبوعة بواسطة الشركة الروسية لصالح البنك المركزي الليبي”.

المصدر: وسائل إعلام روسية

شارك