2020-07-11

رئيس البرلمان الإيراني الجديد: سنمشي على طريق قاسم سليماني

أكد رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف، الأحد، أن “الدورة الجديدة للمجلس ستواصل طريق الراحل قاسم سليماني عبر دعم محور المقاومة كطريق غير قابل للتغيير”.

وقال قاليباف في أول كلمة له: “قررنا أن يكون البرلمان الجديد هو برلمان الحاج قاسم سليماني، البرلمان الجديد ملتزم بمواصلة طريقه في دعم محور المقاومة والدفاع عن الشعب الفلسطيني وحزب الله اللبناني وفصائل المقاومة كحركتي حماس والجهاد الاسلامي، ومساندة الشعب اليمني المظلوم”

واعتبر أن “التعامل مع الدول التي تمتلك سجلا أسود في إيران خطأ استراتيجي”، مؤكدا أن “المجلس الجديد لا ينوي المواجهة مع الحكومة الإيرانية، لكنه لن يتساهل في متابعة حقوق ومصالح الشعب، كما أنه سيعمل على إصلاح ورفع العوائق القانونية من أمام الحكومة على طريق خدمة الشعب”.

وأضاف رئيس البرلمان الجديد: “إيران تعاني من نقص في الثروة الاجتماعية، وهو ناجم عن عدم الكفاءة في الإدارة وابتعاد المسؤولين عن مبادئ الثورة، ونعاني من عدم كفاءة وارتباك إداري في الأجهزة التنفيذية

وأردف قائلا: “سنتبع مع الحكومة نهجا ثوريا ومنطقيا لتوجيهها نحو الاتجاه المطلوب.. سنتعامل مع الحكومة الحالية والمقبلة بناء على أن حل مشكلات الشعب واجب ثوري للبرلمان”.

وشغل قاليباف، الضابط السابق في الحرس الثوري، مناصب عدة سابقا، فقد كان عمدة طهران ما بين 2005 و 2017، وكان قائدا لمقر خاتم الأنبياء للإعمار في فترة 1994-1997، وقاد سلاح الجو في الحرس الثوري من 1997 إلى 2000، وكان رئيسا للشرطة الإيرانية في الفترة من 2000 إلى 2005.

المصدر: وكالة “تسنيم”

شارك