2020-07-07

العنف يتصاعد.. والسلطات الأمريكية تفرض حظر التجوال في 25 مدينة

شهدت الولايات المتحدة ليلة جديدة من المظاهرات الشعبية التي رافقتها أعمال شغب ومواجهات بين قوات الأمن مع المحتجين، رغم فرض حظر التجوال الليلي.

وقررت سلطات كاليفورنيا نشر قوات للحرس الوطني في مركزها مدينة لوس أنجلوس، حيث ذكر عمدة لوس أنجلوس، إريك غارسيتي، على حسابه بـ “تويتر” “قوات من الحرس الوطني في كاليفورنيا نشرت في لوس أنجلوس بغية ضمان السلام والأمن في شوارع مدينتنا”.

ويتزامن مع تمديد حظر التجوال في المدينة اعتبارا من الساعة الثامنة من مساء أمس وحتى الـ5:30 من فجر اليوم، حيث سبق وأن أعلن حالة الطوارئ في مقاطعة لوس أنجلوس وصادق على طلب إرسال قوات للحرس الوطني إليها.

هذا وتم نشر قوات للحرس الوطني في أكبر مدن ولايات كولورادو وجورجيا وكنتاكي ومينيسوتا وميزوري وأوهايو وتينيسي وتكساس ويوتا وويسكونسين، بالإضافة إلى العاصمة واشنطن.

وبشكل عام تم فرض حظر التجوال في 25 على الأقل من أكبر مدن البلاد، لكن هذا الإجراء لم يمنع تجدد المظاهرات الليلة الماضية، واحتجز عشرات المتظاهرين في مختلف أنحاء البلاد.

واندلعت موجة المظاهرات الغاضبة على خلفية مقتل الشاب من ذوي البشرة السمراء جورج فلويد خلال توقيفه في مدينة مينيابوليس جراء استخدام عناصر للشرطة العنف المفرط بحقه.

المصدر: وكالات

شارك