2020-07-06

تقرير: واشنطن سهلت تمدد إيران بالعراق ولا تستطيع إنهاءه

ذكرت مجلة “أميركان كونزيرفاتيف”، الأحد، أن واشنطن هي التي سهلت النفوذ الإيراني في العراق، بعد الإطاحة بنظام صدام حسين، وأنها لا تمتلك الموارد الكافية لإنهائه.

وأفادت المجلة في تقرير كتبه المستشار السابق للجنة الخدمات العسكرية في الكونغرس، روبرت مور، بأن الولايات المتحدة ليست بحاجة لإنهاء التمدد الإيراني في العراق، بزعم أنه لا يشكل أي تهديد للمصالح الأمريكية.

وأوضح مور أن الولايات المتحدة لا تملك الموارد الكافية لمنع التمدد الإيراني في العراق، ولحسن الحظ لا تحتاج واشنطن مواجهة هذا التمدد لتحقيق مصالحها الأمنية التي تتركز على منع الهجمات على أراضينا، والممرات الحيوية للتجارة العالمية، وخاصة في قطاع النفط والغاز”.

وتابع: “الحقيقة أن الولايات المتحدة هي المسؤولة عن تمدد نفوذ إيران في العراق، بعد أن أطاحت بصدام حسين وقلبت توازن القوى رأسا على عقب، ما شكل فرصة ذهبية للإيرانيين للتوسع تجاه جارهم العراق”.

المصدر: “أميركان كونزيرفاتيف”

شارك