2020-09-20

“فيسبوك” يحجب حسابات مجموعة ناقشت تسليح المتظاهرين الأمريكيين

أفادت شبكة “سي إن إن” أن موقع فيسبوك حجب الصفحات والحسابات المرتبطة بمجموعات من اليمين المتطرف، ناقشوا تسليح المحتجين الأمريكيين.

ونقلت الشبكة الإخبارية الأمريكية عن عاملين بالموقع، أن “فيسبوك” راقب مستخدمين على صلة بمجموعة “الحرس الأمريكي”، حيث تمت مناقشة إمكانية إرسال أسلحة إلى الاحتجاجات التي اندلعت عقب مقتل الأمريكي من أصل إفريقي، جورج فلويد، على يد شرطي.

وذكرت الشبكة أن الموقع حظر أيضا حسابات مرتبطة بمجموعة يمينية متطرفة تدعى “Proud Boys”، على الرغم من أن أعضاءها لم يتحدثوا عن أسلحة.

يشار إلى أن شركة فيسبوك كانت خططت في وقت سابق لاتخاذ إجراءات ضد كلا المجموعتين، إلا أنها سرّعت بالعملية حين رصد أن المجموعتين ناقشت الاحتجاجات.

وتأتي الإجراءات في ظل تصاعد التوتر والاضطرابات التي رافقت الاحتجاجات المنددة بمقتل جورج فلويد، الأمريكي من أصول إفريقية الذي توفي خلال اعتقاله في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا.

المصدر: “سي إن إن”

شارك