2020-07-13

تشريح جثة جورج فلويد يكشف إصابته بعدوى “كورونا”

أظهرت نتائج تشريح جثة جورج فلويد، الأمريكي الذي تسببت وفاته في احتجاجات عمت جميع أنحاء البلا$ أنه كان مصابا بفيروس “كورونا، حسبما نقلت وسائل إعلام أمريكية.

وبحسب نتائج تشريح الجثة الكامل، التي جاءت في 20 صفحة، فإنه لم تظهر على فلويد أي أعراض لإصابته بمرض كوفيد-19 عندما توفي أواخر شهر مايو الماضي.

وورد في التقرير أن نتيجة فحص فيروس “كورونا” أظهرت إصابته بتاريخ الثالث من أبريل.

ويؤكد التقرير الصادر عن طبيب شرعي في مقاطعة هينيبين بولاية مينيسوتا، أن وفاة فلويد لم تكن ناجمة عن العدوى، بل بسبب مشاكل في القلب، إذ لم يستطع قلبه التحمل حين جثا أحد رجال الشرطة بركبته على عنقه عند قيامهم باعتقاله، وفارق الحياة لاحقا في العناية المركزة.

وتجتاج عدد من المدن في الولايات المتحدة، بعد وفاة فلويد في مدينة مينيابوليس مظاهرات واحتجاجات غاضبة، تحولت إلى أعمال شغب وتخريب وحرق ونهب للمتاجر، وجرت خلالها اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن.

المصدر: وكالات

شارك