2020-09-20

قاليباف يتهم الاستخبارات الأمريكية بالوقوف وراء هجوم البرلمان

اتهم رئيس البرلمان الإيراني، محمد باقر قاليباف، الأحد، الاستخبارات الأمريكية بالوقوف وراء الهجوم، الذي استهدف برلمان بلاده، سنة 2017.

قال قاليباف في كلمة في اجتماع مجلس الشورى الإسلامي، إن الهجوم الإرهابي على مبنى المجلس في 7 يونيو عام 2017، “كان رمزا للمخططات البغيضة المحاكة من قبل الأعداء ضد الشعب الإيراني”.

وأضاف أن ما وقع لم يكن مجرد عمل إرهابي، و”الآن ثبت أن أجهزة الاستخبارات التابعة لأمريكا والكيان الصهيوني وبعض دول المنطقة كانت وراء ذلك الحادث وكانت مخططاتهم تتضمن تنفيذ مجازر جماعية في شوارع طهران لو توفرت إمكانية ذلك لهم”.

وأسفر هجومان قرب البرلمان الإيراني وضريح الخميني، يوم 7 يونيو 2017، عن مقتل 17 شخصا وإصابة 40 بجروح.

المصدر: “تسنيم”

شارك