2020-07-09

“خواتم بدل المال”.. سيف العقوبات يربك السياسة المالية لإيران

نشرت وكالة أنباء “أسوشييتد برس”، تقريرا يفيد بتأثر إيران بسيف العقوبات المسلط، حيث ظهرت أثناء زيارة قائد فيلق القدس إسماعيل قاآني إلى العراق.

ونقلت “أسوشييتد برس”، اليوم الخميس، عن 3 مسؤولين عراقيين رفضت ذكر أسمائهم، أنه على الرغم من أن إيران كانت تقدم سابقا عبر قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني، أموالا إلى الفضائل العراقية الموالية لة، غير أن قاآني، منح قادة الفصائل العراقية خواتم فضة،.

كما أشارت “أسوشييتد برس” إلى أن الاقتصاد الإيراني يعاني من العقوبات وأزمة كورونا، مشيرة إلى أن قاآن أبلغ القادة العراقين إنهم مضطرون حاليًا للاكتفاء بالدعم المالي الذي تقدمه الحكومة العراقية.

ويمول الحشد الشعبي، وهو إحدى المجموعات الرئيسية المدعومة من إيران، بشكل رئيسي، من قبل الحكومة العراقية، وبلغت الميزانية المخصصة لهذه الجماعات في عام 2019، ملياري دولار.

وذكرت “أسوشييتد برس” أنه بعد 6 أشهر من مقتل سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب قائد قوات الحشد الشعبي، في يناير الماضي، بالإضافة إلى تصاعد الخلافات والانقسامات بين الجماعات الشيعية العراقية، أصبح من الصعب على قائد فيلق القدس السفر إلى العراق، واضطر إلى التقدم بطلب للحصول على تأشيرة في رحلته الثانية.

المصدر: “أسوشييتد برس”

شارك