2020-10-20

موسوي: تزامن هجمات أنقرة وطهران على مواقع الأكراد في العراق “صدفة”

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الثلاثاء، أن تزامن هجمات إيران وتركيا على مواقع الأكراد، شمالي العراق، كان “صدفة”.

وخلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي، قال موسوي إن “مكافحة الإرهاب مطروحة على جدول أعمال الدول الثلاث. وأن هذا التزامن في الهجمات كان صدفة تماما، ولا يمكنني في الوقت الحالي تأكيد موضوع العمليات المشتركة”.

وفي معرض إشارته إلى إجراء اتصالات هاتفية مع المسؤولين العراقيين، أكد موسوي: “إنهم على علم منذ زمن بأنشطتنا وأنشطة بعض الجماعات الإرهابية المعروفة في المنطقة”.

وتأتي هذه التصريحات، بعدما استدعى العراق سفيري إيران وتركيا في بغداد على خلفية الهجمات المذكورة، وطالب أنقرة بوقف هجماتها “فورا، شمالي البلاد. كما طالبت الحكومة العراقية، طهران باحترام “سيادة” العراق.

وكان الحرس الثوري، ومروحيات الجيش التركي، قد شنا هجومين متزامنين، على مواقع القوات المسلحة الكردية المعارضة في إقليم كردستان العراق.

واستهدفت الهجمات مواقع لحزب الديمقراطي لكردستان إيران، وحزب الديمقراطي الكردستاني، وحزب كوملة الكادحين الكردي.

المصدر: “إيران إينترنشال”

شارك