2020-10-24

لكمات وركلات في برلمان تايوان بسبب موظفة

اندلع عراك بالأيدي داخل وخارج برلمان تايوان مرة أخرى اليوم الجمعة، بسبب ترشيح الرئيسة تساي إينج-وين مساعدة بارزة لها لمنصب رقابي كبير في خطوة وصفها حزب المعارضة الرئيسي بالمحسوبية.

وكان حزب كومينتانغ، الذي تعرض لهزيمة ثقيلة من قبل تساي وحزبها الديمقراطي التقدمي في انتخابات يناير/كانون الثاني الماضي، قد اعتصم هذا الأسبوع في قاعة البرلمان الرئيسية لثلاثة أيام، محاولاً منع تشين من تولي منصبها.

واقتلع عدد من نواب الحزب أكشاك التصويت داخل غرفة البرلمان لمنع نواب الحزب الديمقراطي التقدمي من الإدلاء بأصواتهم على الترشيح.

واتهم حزب كومينتانغ الحزب الديمقراطي بالغش في جزء من التصويت على الترشيح هذا الأسبوع.

ويحاول حزب كومينتانج بقيادة زعيمه الجديد الشاب شيانغ الظهور بصورة جديدة منذ هزيمته في الانتخابات بعد أن فشل في درء اتهامات الحزب الديمقراطي التقدمي بأنه كان شديد التأييد للصين.

ويفضل الحزب عادة توثيق العلاقات مع الصين التي تعتبر تايوان جزءا من أراضيها.

المصدر: وكالات

شارك