2020-10-24

أنقرة ترد على “استفزازات” ماكرون

دعت أنقرة باريس لـ”انتهاج سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية”، وذلك في ردها على دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمعاقبة الدول المتورطة في الصراع الليبي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيان أصدره الجمعة، ردا على تصريحات ماكرون، إن “فرنسا تفقد حياديتها وفرصتها في المساهمة بالاستقرار عبر كل خطوة خاطئة تتخذها في شرق المتوسط”.

وأكد أقصوي على أن تصريحات ماكرون “ليست لها أي قيمة بالنسبة لتركيا”، مضيفا أنه “لا يمكن لأحد التطاول ومخاطبة بلاده بلغة التهديدات”.

ودعا المتحدث التركي فرنسا إلى “التخلي عن النظر إلى نفسها في المرآة المكبرة، واتباع سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية”، مطالبا باريس بالتراجع عن “دعم الإرهابيين في سوريا والانقلابيين في ليبيا”، وكذلك عن دعمها لـ”الجانب الرومي من جزيرة قبرص”، أي جمهورية قبرص المعترف بها دوليا.

واستطؤد: “أي خطوة تخطوها تركيا في شرق المتوسط مستمدة من القانون الدولي وتهدف إلى حماية المصالح والحقوق المشروعة لها وللقبارصة الأتراك”.

وتصاعدت التوترات في الفترة الأخيرة، في ظل التصعيد العسكري في ليبيا حيث تقدم تركيا دعما عسكريا إلى حكومة الوفاق، فضلا عن التوتر المستمر بشأن أعمال التنقيب التي تنفذها أنقرة في شرق المتوسط، رغم احتجاجات اليونان وجمهورية قبرص.

المصدر: الأناضول

شارك