2020-10-21

تركيا منزعجة من رد الفعل اليوناني على إقامة الصلاة في “آيا صوفيا”

دانت وزارة الخارجية التركية، السبت ،التصريحات التي أدلى بها مسؤولون يونانيون وحرق العلم التركي في اليونان بعد إقامة الصلوات في آيا صوفيا.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة، حامي أقصوي، في بيان أن “اليونان أظهرت مرة أخرى عداوتها للإسلام وتركيا بحجة الرد على فتح مسجد آيا صوفيا للصلاة”.

وقالت وزارة الخارجية التركية إنها دانت بشدة التصريحات المعادية الصادرة عن الحكومة اليونانية وأعضاء البرلمان بهدف إثارة الرأي العام، كما دانت حرق العلم التركي في مدينة سالونيكي اليونانية.

وأضافت الوزارة التركية أن “فتح آيا صوفيا للصلاة كمسجد يتماشى مع إرادة الشعب التركي”.

وقرعت أجراس الكنائس أمس الجمعة في جميع أرجاء اليونان حدادا وتزامنا مع مشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالصلاة في المعلم التاريخي آيا صوفيا.

ووصف رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، تركيا بأنها “مثيرة للشغب” ، معتبرا أن تحويل هذا المعلم التاريخي إلى مسجد يعد “إهانة لحضارة القرن الحادي والعشرين”.

هذا وتشهد العلاقات بين اليونان وتركيا خلافات مستديمة حول مجموعة من القضايا، بينها المجال الجوي والمناطق البحرية وتقسيم قبرص عرقيا. وتبادل البلدان هذا الأسبوع انتقادات لاذعة حول تحديد المناطق القارية في شرق البحر الأبيض المتوسط، وهي منطقة يعتقد أنها غنية بالموارد الطبيعية.

المصدر: رويترز

شارك