2020-09-29

طهران تحذر أعضاء مجلس الأمن الدولي من الفخ الأمريكي

حذرت طهران الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن ألا يقعوا في الفخ الذي نصبته الولايات المتحدة بشأن تمديد حظر التسلح على إيران.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي: “حظر السلاح أكثر من مجرد تهديد للشعب الإيراني وتهديد لنا، إنه تهديد لمجلس الأمن الدولي والآلية القانونية لمجلس الأمن.. باستخدام أدوات مجلس الأمن يريد الأمريكيون إضعاف أو تدمير أو إخضاع المجلس”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية: “في هذا المنعطف الحرج، من المهم أن ينتبه الأعضاء الدائمون وغير الدائمين في مجلس الأمن، وألا يقعوا في الفخ الذي نصبته الولايات المتحدة”.

وأضاف المتحدث: “نأمل أن تكون هذه الخطوة الأمريكية انتكاسة أخرى للولايات المتحدة، بالنظر إلى يقظة الدول المستقلة والتشاور الإيراني مع الدول المستقلة”.

ولفت موسوي إلى أن “إقالة براين هوك (المسؤول الأمريكي عن ملف إيران) لا تشكل أهمية بالنسبة إلى إيران، وتغيير الأشخاص أمر طبيعي ناجم عن فشل السياسة الأمريكية تجاه إيران”.

وأردف موسوي: ” لقد اختبرنا مختلف الإدارات الأمريكية وجميعها تقريبا فشلت في امتحانها مع إيران”.

ومضى بقوله: “الأمريكيون يستخدمون أدوات مجلس الأمن للعمل ضد مجلس الأمن، ونشعر أن هذا الوعي موجود بين الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن”.

وقال: “نتوقع فشل الولايات المتحدة خلال اجتماع مجلس الأمن غدا الثلاثاء بشأن تمديد حظر التسلح على إيران.. وبغض النظر عن نتيجة مشروع القرار الأمريكي لتمديد حظر التسلح على إيران غدا فهو آلية دولية ضد التعددية وضد قرار مجلس الأمن رقم 2231”.

من جهة أخرى نفت الخارجية الإيرانية، أي اتهامات توجه لطهران بالتدخل في الانتخابات الأمريكية، قائلا: “الادعاءات بتدخل إيران في الانتخابات الأمريكية مثيرة للسخرية، طهران لا تولي اهتماما بالأشخاص والأحزاب في أمريكا، والمهم بالنسبة لنا هو سلوك الإدارة الأمريكية وطبيعة تعاملها مع إيران”.

شارك