2020-11-24

تحرك أمريكي لردع “حزب الله” بعد انفجار المرفأ

نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مسؤولين أمريكيين ومصادر مطلعة أن واشنطن تنوي فرض عقوبات على ساسة ورجال أعمال بارزين في لبنان لإضعاف نفوذ “حزب الله”.

وقالت الصحيفة إن الانفجار، الذي قتل 160 شخصا على الأقل وأصاب نحو 6 آلاف آخرين، سرع جهود واشنطن الرامية إلى إدراج زعماء لبنانيين متحالفين مع “حزب الله” في قائمتها السوداء وفرض عقوبات لـ”مكافحة الفساد” عليهم، حسبما ذكرته المصادر.

وأوضحت الصحيفة: “يرى المسؤولون الأمريكيون إمكانية دق إسفين بين حزب الله وحلفائه في إطار جهود أوسع تسعى إلى ردع هذه القوة الشيعية المدعومة من قبل طهران”.

وأشار التقرير إلى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، استخدم العقوبات كآليات مركزية ضمن “حملة الضغوط القصوى” التي يمارسها ضد إيران، والآن يريد بعض أعضاء إدارته أن يقوم البيت الأبيض بتضييق الخناق على “حزب الله” في لبنان.

إلى ذلك، أكد بعض المسؤولين الأمريكيين، أنهم يريدون التحرك سريعا لكي تمثل العقوبات رسالة إلى لبنان مفادها أن عليه تغيير نهجه في الوقت الذي تسعى فيه هذه الدولة إلى الحصول على مساعدات دولية بمبلغ مليارات الدولارات من أجل إعادة إعمار بيروت والاحتجاجات الغاضبة التي دفعت حكومة رئيس الوزراء، حسان دياب، للاستقالة.

وأوضح المسؤولون الأمريكيون أنهم “يسعون، من خلال فرض عقوبات على أشخاص سيتم اختيارهم بدقة، إلى تحقيق تشكيل حكومة جديدة سيكون أمامها هدفان أساسيان وهما إجبار الطبقة السياسية في لبنان على مكافحة الفساد المستشري الذي ينخر البلاد، وكذلك ضمان عدم عودة “حزب الله” للتأثير على قرارات السلطات.

المصدر: وكالات

شارك