2020-10-24

إسرائيل تشكو الحكومة اللبنانية لدى مجلس الأمن

بعثت إسرائيل، الخميس، رسالة شديدة اللهجة إلى مجلس الأمن الدولي تطالبه باتخاذ خطوات فورية ضد الحكومة اللبنانية وقوات اليونيفيل.

وقال مبعوث إسرائيل في الأمم المتحدة غلعاد أردان إن :”الهجوم الاخيرة تجاه قوات الجيش الاسرائيلي، الى جانب تعاظم قوة حزب الله ونشاطه في جنوب لبنان، تزيد من احتمال حدوث تصعيد على الحدود في الشمال وهذا يمكنه ان يؤدي الى تداعيات خطيرة ضد لبنان والمنطقة كلها”.

وعلى سياق متصل، بدأ تقدم بالمباحثات حول تفويض قوات يونيفيل بين الولايات المتحدة وفرنسا، بشأن منح الصلاحيات للقوة حتى تتمكن من دخول مواقع لم تدخلها من قبل.

وشدد المسؤولون أنه لم يتم التوصل حتى الآن على توافق بين الطرفين، لكن المباحثات متواصلة بهدف التواصل على توافق هذا الاسبوع. وإن لم يتم التوصل إلى توافق هذا الأسبوع، فإن النقاشات ستستمر حتى 31 اغسطس، وهو اليوم الأخير من فترة التفويض الممنوحة لقوات الأمم المتحدة.

وتشهد منطقة الحدود الإسرائيلية اللبنانية توترا ملموسا بعد مقتل عنصر “حزب الله” اللبناني، علي كامل محسن، بالغارة الإسرائيلية التي استهدفت يوم 20 يوليو موقعا عسكريا قرب مطار دمشق الدولي في سوريا.

وفي 27 يوليو أعلن الجيش الإسرائيلي إحباطه “عملية تخريبية” حاولت تنفيذها خلية تابعة لـ”حزب الله” على الحدود بين لبنان وإسرائيل، حينما أفادت مصادر عدة بتبادل إطلاق نار وسماع دوي انفجارات في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها، بينما نفى حزب الله المزاعم الإسرائيلية.

المصدر: وكالات

شارك