2020-09-26

بعد “الانفجار الغامض”.. إيران تعتزم تحصين محطة “نطنز” النووية

أعلنت إيران، الثلاثاء، عن اعتزامها “إنشاء قاعتين جديدتين يتم فيهما مراعاة اعتبارات الأمن والسلامة على مستوى عال جدا”، بعد تفجير محطة نطنز النووية.

وقال ‏المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز ‎كمالوندي إن “إيران ستبدأ بإنشاء بناءين يراعيان أعلى معايير الأمان مع الأخذ بعين الاعتبار الشروط الأمنية بدل البناء الذي تدمر في انفجار محطة نطنز النووية”.

وأكد المسؤول الإيراني، أنه “لا توجد قوة قادرة على إعاقة إيران في تحقيق تقدم في الصناعة النووية”، معتبرا أن “الأنشطة النووية مستمرة دون انقطاع ولا يوجد أي تباطؤ أو نقص في هذه الأنشطة”.

وكان كالموندي، قال إن انفجار منشأة نطنز نتج عن عملية تخريبية، مؤكدا تجهيز صالونين جديدين لإكمال العمل في نطنز لكن في أماكن أخرى.

وتابع المسؤول الإيراني، إن بلاده لم تقل “يوما إنها لن تسمح لمنظمة الطاقة الذرية بتفتيش منشأتها، لكنه أشار إلى أن هذا الأمر يتم عندما تكف الوكالة الدولية عن طرح هذه الادعاءات.

وشهدت إيران انفجارا في مبنى تابع لمحطة نطنز النووية. وقال ثلاثة مسؤولين إيرانيين، رفضوا الكشف عن أسمائهم، لوكالة “رويترز”، إن الانفجار نتج عن هجوم سيبراني، فيما قال مسؤولون آخرون إن “إسرائيل يمكن أن تكون وراء الهجمات” لكنهم لم يقدموا أي دليل يدعم مزاعمهم.

المصدر: وكالات

شارك
مشاركة