2020-10-02

وكالة الطاقة الذرية تتفقد موقعا نوويا في إيران

أفادت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الجمعة، أنها تفقدت أحد الموقعين النوويين في إيران.

وذكرت تقارير ربع سنوية للوكالة أن إيران سمحت للوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفتيش أحد الموقعين اللذين وافقت الأسبوع الماضي على السماح لهما بالدخول بعد أزمة طويلة الأمد، في حين زاد مخزون طهران من اليورانيوم المخصب.

وقال أحد التقريرين إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية فتشت أحد المواقع وأخذت عينات بيئية هناك، في إشارة إلى عينات تهدف إلى الكشف عن آثار لمواد نووية ربما كانت موجودة.

وأفاد التقرير بأن مفتشي الوكالة سيزورون الموقع الآخر في وقت لاحق خلال شهر سبتمبر 2020 في موعد تم الاتفاق عليه بالفعل مع إيران لأخذ عينات بيئية.

وتوصلت طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية لاتفاق يسمح للمفتشين الدوليين بدخول موقعين سريين سابقين، كانا محل خلاف بين الطرفين لأشهر.

وطلبت طهران من الوكالة عدم السعي لإجراء عمليات تفتيش بناء على ما وصفتها بمعلومات مغلوطة بشأن الموقعين.

وقال التقرير الثاني إن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب زاد 534 كيلوغراما في الربع الأخير، وهي نفس الكمية تقريبا في الأشهر الثلاثة السابقة، ليصل إلى 2105.4 كيلوغرام.

وتقوم طهران بالتخصيب بدرجة نقاء انشطارية تصل إلى 4.5 بالمئة، وهي أعلى من الحد الأقصى المسموح به في الاتفاق والبالغ 3.67 بالمئة، لكنها لا تزال أقل بكثير من 20 بالمئة قبل الاتفاق.

وتعتبر درجة النقاء عند نحو 90 بالمئة هي درجة تطوير الأسلحة المناسبة لصنع قنبلة ذرية.

وبحسب تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية فإن إيران أعدت تحضيراتها لأجهزة الطرد المركزي المتقدمة المؤقتة في محطة التثخين الجوفية في نطنز في خرق للصفقة.

المصدر: رويترز

شارك