2020-12-02

الأمم المتحدة: بيونغ يانغ تنتهك العقوبات الدولية على برنامجها النووي

اعتبرت الأمم المتحدة، الثلاثاء، أن كوريا الشمالية تنتهك العقوبات الدولية المفروضة على برنامجها النووي.

وتخضع بيونغ يانغ منذ عام 2017، لسلسة عقوبات من مجلس الأمن الدولي تحد خصوصا من قدرتها على استيراد المواد النفطية وتمنعها من تصدير الفحم والسمك والنسيج.

وتزامنا مع لقاءات جمعت الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بنظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن، استمرت كوريا الشمالية في تطوير ترسانتها النووية والبالستية.

بدوره، أكد مجلس الأمن الدولي، الاثنين، أنه خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام، تخطت بيونغ يانغ الحد السنوي المسموح لها باستيراده من المشتقات النفطية المكررة، وهو 500 ألف برميل.

وقال المجلس، في تقرير له، إن الشحنات التي تسلمها النظام الكوري الشمالي “تخطت بشكل كبير” الحد المسموح به، مستندا في تلك المعطيات إلى “صور وبيانات وحسابات”.

وأكد خبراء الأمم المتحدة أن سفن كوريا الشمالية وسفنا ترفع علما أجنبيا “تواصل ممارساتها في الالتفاف” على العقوبات من أجل استيراد النفط بشكل غير قانوني.

ولم يذكر التقرير البلد المسؤول عن تصدير النفط بشكل غير قانوني إلى كوريا الشمالية، لكن يشير إلى أن تلك الشحنات تحتوي أيضا على سيارات فاخرة وكحول.

واستبعدت كل من روسيا والصين، حليفتي بيونغ يانغ، تلك الخلاصات، معتبرة أنها مبنية على “فرضيات وتقديرات”.

المصدر: “أ ف ب”

شارك