2020-10-31

بحماية الشرطة.. زعيم حزب دنماركي متطرف يضرم النار في القرآن

التقطت عدسة الكاميرا زعيم حزب “سترام كورس” اليميني المتطرف راسموس بالودان وثلّة من أنصاره وهم يضرمون النار بنسخ من القرآن الكريم خلال مظاهرة مناهضة للهجرة نُظمت يوم الجمعة في منطقة فريدريكا التي يقطنها غالبية من المهاجرين.

ويُعتبر حزب “سترام كورس”، ويعني المتشدد، حزبا سياسيا دنماركيا يمينيا متطرفا، أسسه المحامي الدنماركي راسموس بالودان عام 2017.

وتصدرت مجموعة مؤيدي الحزب عناوين الصحف عندما أضرم ممثلوها، ومن بينهم بالودان، النار بنسخ من القرآن الكريم في مظاهرة غير مرخصة أُقيمت في عاصمة السويد الشهر الماضي، حيث أشعلت المجموعة النار بنسخ من بالقرآن في منطقة يقطنها غالبية من المهاجرين الأتراك والمسلمين.

وقال بالودان: “ما نقوم به اليوم هو أننا نقول الحقيقة عن الإسلام، فالعديد من الناس في الدنمارك لا يعلمون ماهو الإسلام، لذلك نريد إلقاء الضوء على ماهية الإسلام، ومدى ما تتسم به قيم الإسلام وأحكامه من تناقض صارخ مع القيم الأوروبية الغربية الدنماركية”.

وانضمت مجموعة من السكان المحليين إلى أعضاء الجالية الإسلامية في تظاهرة مضادة للتعبير عن شجبهم لأفعال بالودان وأتباعه. وقال أحد أعضاء الجالية الإسلامية المحلية خلال مشاركته في المظاهرة المضادة، ويدعى محمد إن “الحضارة الدنماركية حضارة ودودة للغاية.  والناس لا يحبذون العنف، وراسموس بالودان بدأ بإثارة هذا العنف في الدنمارك”.

المصدر: الشرق العربي

شارك