2020-11-24

موسكو ترد بالمثل وتطرد اثنين من موظفي السفارة البلغارية

أعلنت موسكو أن موظفين اثنين من السفارة البلغارية، شخصيتان غير مرغوب بهما في البلاد، وذلك ردا على طرد اثنين من موظفي بعثتها في صوفيا.

وقالت الخارجية الروسية اليوم إنها استدعت السفير البلغاري في موسكو أتاناس كريستين، حيث تم تسليمه مذكرة من الوزارة، تعلن أن “اثنين من موظفي السفارة البلغارية في موسكو، شخصان غير مرغوب فيهما”.

وأضافت وزارة الخارجية الروسية، أن هذه الخطوة جاءت بمثابة رد مماثل تماما، على تصرف السلطات البلغارية، التي طردت بدون أي مبرر، اثنين من موظفي الممثلية التجارية الروسية في صوفيا، في سبتمبر من هذا العام”.

وتؤكد وزارة الخارجية البلغارية، أنها طردت اثنين من الدبلوماسيين الروس من البلاد، للاشتباه في قيامهما بالتجسس.

بدورها، أفادت السفارة الروسية في صوفيا، بأن الجانب البلغاري، لم يقدم أي دليل يؤكد قيامهما بنشاطات، تتعارض مع وضعهما هناك.

شارك