2020-12-05

فرنسا: سنرد بحزم على قتل المدرس في إحدى ضواحي باريس

قال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس إن بلاده سترد بأكبر قدر من الحزم بعد قطع رأس مدرس في أحد شوارع إحدى ضواحي باريس.

وكتب كاستكس على “تويتر” إنه “الإرهاب الإسلامي ضرب الجمهورية في القلب”.

وأضاف “بالتضامن مع أساتذتها.. ستتفاعل الدولة بأكبر قدر من الحزم حتى تعيش الجمهورية ومواطنيها أحرارا! ولن نستسلم أبدا”..

ويأتي ذلك بينما أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن أجهزة الأمن نفذت اعتقالات جديدة ضمن إطار التحقيقات في قضية قتل معلم تاريخ في إحدى المدارس قرب باريس.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر قضائي قوله اليوم السبت إن خمسة أشخاص آخرين اعتقلوا على خلفية الجريمة، ليرتفع إجمالي عدد الموقوفين إلى تسعة أشخاص، بينهم والدا التلميذ الذي قتل المعلم بطريقة مروعة.

وأشار المصدر إلى اعتقال والدي تلميذ آخر في المدرسة نفسها.

وعثر أمس الجمعة على معلم مقطوع الرأس بالقرب من باريس، فيما قتلت الشرطة في وقت لاحق المشتبه به في ارتكاب الجريمة.

المصدر: وكالات

شارك
مشاركة