2020-12-05

أنقرة: سنرد بقوة على الإجراء الفرنسي

قالت وزارة الخارجية التركية، الأربعاء، إن حركة “الذئاب الرمادية”، التي قامت باريس بحظرها، لا وجود لها مؤكدة أنها سترد بقوة على الإجراء الفرنسي.

وقالت الوزارة في بيان، “من المعروف أنه لا توجد حركة تحت اسم “الذئاب الرمادية”، ولجوء فرنسا لقرارات خيالية منطلقة من عدد من (الأفراد) وأفعالهم هو مظهر آخر من مظاهر نفسيتها المتناقضة”.

وتابع أن ” قرار الحكومة الفرنسية بحل حركة “الذئاب الرمادية” يظهر أنها أصبحت رهينة الأوساط الأرمينية”، مؤكدة: “سنرد بالمثل وبأشد طريقة”.

وأعلنت السلطات الفرنسية، اليوم الأربعاء، حلّ حركة الذئاب الرمادية التركية القومية، وذلك بدعوى ترويجها للكراهية وارتكاب أعمال عنف في فرنسا.

وفي بيان لوزارة الداخلية الفرنسية، نشره وزير الداخلية جيرالد دارمانان عبر حسابه في تويتر، جاء فيه:

“تم حلّ حركة الذئاب الرمادية التركية القومية بسبب ترويجها للكراهية وقيامها بأعمال عنف”.

يذكر أن حركة “الذئاب الرمادية” والتي يطلق عليها أيضا حركة “الشباب المثالي”، منظمة تركية يمينية متطرفة تشكلت أواخر 1960، وقد سبق ولاقت انتقادات كثيرة من قبل نواب فرنسيين.

وزاد التوتر أخيرا بين تركيا وفرنسا بعد أن اتهم أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بمعاداة المسلمين. وقال أردوغان إن ماكرون “يحتاج لعلاج نفسي” مما دفع باريس لاستدعاء سفيرها في أنقرة.

ودعا أردوغان شعبه لمقاطعة البضائع الفرنسية، معتبرا أن فرنسا تمارس تمييزا بحق المواطنين المسلمين، ومتهما ماكرون بإهانة الرسول.

المصدر: وكالات

شارك