2021-01-19

بعد غوغاء الكابيتول.. الاستقالات تعصف بالبيت الأبيض

قدم نائب مستشار الأمن القومي الأميركي، مات بوتينغر، استقالته من منصبه على خلفية اقتحام مؤيدي الرئيس ترامب مبنى الكابيتول.

وأشار الموقع إلى أن مسؤولين آخرين في البيت الأبيض يفكرون أيضا بالاستقالة بعد أن شجع الرئيس ترامب الاحتجاجات التي أدت إلى اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس في عملية شهدت مقتل 4 أشخاص.

وقال الموقع نقلا عن مصادر مطلعة إن مستشار الرئيس ترامب لشؤون الأمن القومي، فكر أيضا بمغادرة البيت الأبيض، قبل إقناعه بالبقاء، في وقت يدرس فيه مساعد الرئيس للمبادرات الاستراتيجية كريس ليدل تقديم استقالته أيضا.

وقدمت نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ماثيوز، استقالتها أيضا بسبب العنف الذي وقع، الأربعاء، في مبنى الكابيتول.

وقالت ماثيوز في بيان: “بصفتي شخصا يعمل في قاعات الكونغرس، شعرت بقلق عميق مما رأيته اليوم”، مضيفة: “سأستقيل من منصبي على الفور. الأمة بحاجة إلى انتقال سلمي للسلطة”.

بعد الفوضى التي حدثت في مبنى الكابيتول، استقال عدد قليل من المسؤولين في البيت الأبيض، بما فيهم ستيفاني غريشام رئيسة موظفي السيدة الأولى.

وحث الرئيس ترامب أنصاره على التظاهر أمام مبنى الكابيتول احتجاجا على اعتماد نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن، قبل أن يتطور الأمر باقتحام المتظاهرين للمبنى بعد كسر الحواجز.

يقول موقع بلومبيرغ، إن الأمر استغرق حوالى 45 دقيقة لإقناع ترامب بإصدار تغريدة تحث المتظاهرين على مناهضة العنف بعد اقتحامهم المبنى، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر.

المصدر: بلومبرغ

شارك